تخصيص 800 مليون ليرة لإعانة الأسر المتضررة بدير الزور ...

كشف وزير العدل نجم الأحمد، أن الحكومة السورية خصصت 800 مليون ليرة كمعونة مالية للأسر المتضررة في "محافظة دير الزور"، حيث ستستفيد منها الأسر المهجرة خارجياً أو المهجرون من بيوتهم والمقيمون ضمن المحافظة بعيداً عن منازلهم، وسيتم منحها خلال الفترة القادمة.

وبحسب وكالة الأنباء الرسمية "سانا"، بيّن الأحمد أن الحكومة تتابع معاناة أهالي "محافظة دير الزور"، وتعمل جاهدة على معالجة الأضرار الناتجة عن عدم وصول المعونات الإغاثية، وجاء تصريح الوزير خلال لقائه مديري الدوائر الخدمية ورؤساء وأعضاء فروع النقابات المهنية والمنظمات الشعبية و"الهلال الأحمر" والجمعيات الخيرية العاملة في "محافظة دير الزور".

كما طالب وزير العدل خلال اجتماعه مع اعضاء المكتب التنفيذي بـ"محافظة دير الزور"، بمضاعفة الجهود ورفع وتيرة العمل والتواصل مع المواطنين لتأمين احتياجاتهم.

وكانت منظمة "اليونيسيف" وزعت في تشرين الأول 2013، حوالي 35 ألف حقيبة مدرسية لطلاب محافظة دير الزور، كمرحلة أولى خصص منها 7000 حقيبة لطلاب المدينة ووزع الباقي من الدفعة الأولى في مجمعات البصيرة والتبني والبوكمال.

كما كشف تقرير صدر في شباط 2013 عن "المركز السوري لبحوث السياسات"، يتناول في جزء منه التوازن بين المحافظات، من حيث النمو في النفقات والفقر والأمية والبطالة والتضخم في اعوام مختلفة، أن "محافظة دير الزور" كانت الأقل نمواً والأكثر تضخماً (ارتفاع الأسعار).