انخفاض تدريجي للأسعار في الأسواق بنسب تتراوح بين 10 إلى 30% ...

 اﺳﺘﻤﺮت أﺳﻌﺎر اﻟﺴﻠﻊ اﻟﻐﺬاﺋﻴﺔ ﺑﺎﻻانخفاض اﻟﺘﺪرﻳﺠﻲ ﺧﻼل الأسبوع اﻟﻤﺎﺿﻲ، ﻣﺘﺄﺛﺮة ﺑﺎﻧﺨﻔﺎض ﺳﻌﺮ ﺻﺮف اﻟﺪوﻻر ﻣﻘﺎﺑﻞ اﻟﻠﻴﺮة، رﻏﻢ ﻋﺪم اﺳﺘﻘﺮار ﺳﻌﺮه واﻟﺬي ﻳﻌﺪ ﻋﺎﻣﻼ ﻫﺎﻣﺎ ﻓﻲ ﺗﺤﺪﻳﺪ اﻻﺳﻌﺎر ﺣﺴﺐ اﻟﻤﺼﻨﻌﻴﻦ واﻟﻤﺴﺘﻮردﻳﻦ، ولم يشمل الانخفاض ﻣﺨﺘﻠﻒ اﻟﺴﻠﻊ واﻟﻤﺎرﻛﺎت واﻟﻤﺤﻼت، واﺧﺘﻠﻔﺖ ﻧﺴﺒﺔ اﻻﻧﺨﻔﺎض ﺑﻴﻦ ﺳﻠﻌﺔ وأﺧﺮى بين 10 إﻟﻰ 30%، ﺣﺴﺐ ﻛﻤﻴﺎت اﻟﻤﺎدة ﻓﻲ اﻷﺳﻮاق وﻛﺜﺮة اﻟﻤﺴﺘﻮردﻳﻦ.

 

وفي ﺟﻮﻟﺔ أجراها "اﻻﻗﺘﺼﺎدي سورية" ﻋﻠﻰ اﻷﺳﻮاق وﺻﺎﻻت "اﻟﺨﺰن واﻟﺘﺴﻮﻳﻖ" و"ﺳﻨﺪس" لوحظ أن اﻷﺳﻌﺎر ﻣﺘﻘﺎرﺑﺔ، وﻣﻊ ذﻟﻚ ﻓﻼ زاﻟﺖ اﻟﻌﺪﻳﺪ ﻣﻦ اﻟﻤﺤﻼت ﺗﺘﻤﺴﻚ ﺑﺄﺳﻌﺎر ﻣﺮﺗﻔﻌﺔ ﻓﻲ ﻣﺤﺎوﻟﺔ ﻟﺘﺤﻘﻴﻖ أﻛﺒﺮ رﺑﺢ ﻣﻤﻜﻦ، وﻣﻦ أﻛﺜﺮ اﻟﺴﻠﻊ اﻟﺘﻲ اﻧﺨﻔﺾ ﺳﻌﺮﻫﺎ اﻟﺰﻳﻮت اﻟﻨﺒﺎﺗﻴﺔ واﻟﺘﻲ ﺗﻨﻮﻋﺖ ﻣﺎرﻛﺎﺗﻬﺎ ﺑﺸﻜﻞ ﻛﺒﻴﺮ ﺳﻮاء اﻟﻤﺼﻨﻌﺔ ﻣﺤﻠﻴﺎ أو اﻟﻤﺴﺘﻮردة ﻣﻦ ﻣﺼﺮ ﺑﺸﻜﻞ رﺋﻴﺴﻲ، وﻳﺒﺪأ ﺳﻌﺮ ﻟﻴﺘﺮ اﻟﺰﻳﺖ ﺑـ260 ﻟﻴﺮة ﻟﺰﻳﺖ اﻟﺼﻮﻳﺎ، وﻳﺮﺗﻔﻊ ﻟﺴﻌﺮ 270 ﻟﻴﺮة ﻟﻠﻴﺘﺮ زﻳﺖ دوار اﻟﺸﻤﺲ ﻣﺎرﻛﺔ "أﺻﺎﻟﺔ" وﺳﻌﺮ ﻟﻴﺘﺮ زﻳﺖ "ﺳﻼﻳﺖ" 285 ﻟﻴﺮة وزﻳﺖ "اﻷﺻﻴﻞ" 325 ﻟﻴﺮة وزﻳﺖ "ﻟﻴﺰا" 375 ﻟﻴﺮة وزﻳﺖ "ﻧﻮر" 400 ﻟﻴﺮة.

 

أﻣﺎ أﺳﻌﺎر زﻳﺖ اﻟﺬرة ﻓﻼزاﻟﺖ ﻣﺮﺗﻔﻌﺔ ﻧﺘﻴﺠﺔ ﻗﻠﺔ ﻣﺎرﻛﺎﺗﻬﺎ ﻓﻲ اﻷﺳﻮاق، وﻳﺼﻞ ﺳﻌﺮ اﻟﻠﻴﺘﺮ إﻟﻰ 500 ﻟﻴﺮة، وﻟﺤﻖ زﻳﺖ اﻟﺰﻳﺘﻮن اﻟﻤﻨﺘﺞ ﻣﺤﻠﻴﺎ ﺑﺎﻻﻧﺨﻔﺎض ﻟﻴﺼﻞ ﺳﻌﺮ اﻟﻠﻴﺘﺮ ﺣﺴﺐ اﻟﺠﻮدة ﺑﻴﻦ 650 إﻟﻰ 800 ﻟﻴﺮة ﻟﻠﻴﺘﺮ.

 

اﻟﺴﻤﻮن اﻟﻨﺒﺎﺗﻴﺔ اﻧﺨﻔﻀﺖ أﺳﻌﺎرﻫﺎ ﺑﺸﻜﻞ ﻣﻠﺤﻮظ، وﺧﺼﻮﺻﺎ اﻟﺘﻲ ﺗﺒﺎع ﻓﺮط ﺣﻴﺚ وﺻﻞ ﺳﻌﺮ ﻛﻴﻠﻮ ﺳﻤﻨﺔ "ﺳﻮﻣﺮ" وﺳﻤﻨﺔ "ﺳﻴﻠﻔﺮ" إﻟﻰ 270 ﻟﻴﺮة 325، وﺳﻌﺮ ﻛﻴﻠﻮ ﺳﻤﻨﺔ "اﻟﺮواﺑﻲ" وﻋﺒﻮة 2ﻛﻎ 625 ﻟﻴﺮة، وﺳﻤﻨﺔ "أرﻳﺞ" 375 ﻟﻴﺮة وﺳﻤﻨﺔ "ﻣﻤﺘﺎز" 450 ﻟﻴﺮة ﻟﻠﻜﻴﻠﻮ، وﺳﻤﻨﺔ "أﺻﻴﻞ" 575 ﻟﻴﺮة ﻟﻠﻜﻴﻠﻮ، وﺳﻌﺮ ﻋﺒﻮة "أﺻﻴﻞ "4ﻛﻎ 2150 ﻟﻴﺮة، وﺑﺎﻟﻨﺴﺒﺔ ﻟﻠﺴﻤﻦ اﻟﺤﻴﻮاﻧﻲ ﻓﻠﻢ ﻳﻄﺮأ ﻋﻠﻴﻪ اﻧﺨﻔﺎض ﻳﺬﻛﺮ وﺳﺠﻞ ﺳﻌﺮ ﻋﺒﻮة ﺳﻤﻨﺔ "اﻟﻐﻮﻃﺔ" 2ﻛﻎ 2200 ﻟﻴﺮة، وﺳﻤﻨﺔ "ﺣﻠﻴﺒﻨﺎ" 2400 ﻟﻴﺮة، وﻳﺘﻮاﺟﺪ ﻓﻲ اﻷﺳﻮاق ﺳﻤﻦ ﺣﻴﻮاﻧﻲ دﻳﺮي ﺳﻌﺮ اﻟﻜﻴﻠﻮ ﻣﻨﻪ 650 ﻟﻴﺮة.

 

اﻧﺨﻔﺎض اﻷﺳﻌﺎر ﻟﻢ ﻳﻜﻦ واﺿﺤﺎ ﻓﻲ اﻟﻌﺪﻳﺪ ﻣﻦ اﻟﺴﻠﻊ وﻟﻢ ﻳﺘﺠﺎوز10 %، ﻓﺴﻌﺮ ﻛﻴﻠﻮ اﻟﺮز اﻻﺳﺒﺎﻧﻲ 200 ﻟﻴﺮة، واﻟﻤﺼﺮي ﻳﺘﺮاوح ﺑﻴﻦ 150 إﻟﻰ 180 ﻟﻴﺮة وﻳﺘﻮاﺟﺪ ﻟﺪى اﻟﻤﺆﺳﺴﺎت اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ رز إﻳﻄﺎﻟﻲ ﺳﻌﺮ اﻟﻜﻴﻠﻮ 130 ﻟﻴﺮة ،واﻧﺨﻔﺾ ﺳﻌﺮ ﻛﻴﻠﻮ اﻟﺸﺎي ﻟﻴﺘﺮاوح ﺑﻴﻦ 1100 إﻟﻰ 1300 ﻟﻴﺮة، وﺳﻌﺮ ﻛﻴﻠﻮ اﻟﺒﻦ ﻣﻊ ﻫﻴﻞ 1000 ﻟﻴﺮة وﺳﻌﺮ ﻛﻴﻠﻮ اﻟﺒﺮﻏﻞ اﻟﻔﺮط ﺑﻘﻲ 115 ﺑﺤﺪود 110 ﻟﻴﺮة، ﺑﻴﻨﻤﺎ اﻧﺨﻔﺾ ﺳﻌﺮ ﻛﻴﻠﻮ اﻟﻄﺤﻴﻦ إﻟﻰ 90 ﻟﻴﺮة، أما أﺳﻌﺎر اﻟﻄﺤﻴﻨﺔ واﻟﺤﻼوة اﻟﻤﻨﺘﺠﺔ ﻣﺤﻠﻴﺎ ﻓﻠﻢ ﻳﻄﺮأ ﻋﻴﻬﺎ اﻧﺨﻔﺎض ﻳﺬﻛﺮ ﺣﻴﺚ ﺳﺠﻞ ﺳﻌﺮ ﻛﻴﻠﺔ اﻟﻄﺤﻴﻨﺔ 800 ﻟﻴﺮة، واﻟﺤﻼوة 550 ﻟﻴﺮة.

 

أما أﺳﻌﺎر اﻟﻔﺮوج واﻟﺒﻴﺾ اﻧﺨﻔﻀﺖ ﺑﺸﻜﻞ واﺿﺢ، ﻓﺴﺠﻞ ﺳﻌﺮ ﻛﻴﻠﻮ اﻟﻔﺮوج اﻟﺘﻲ 475 ﻟﻴﺮة وﺳﻌﺮ ﻛﻴﻠﻮ اﻟﺪﺑﻮس 550 ﻟﻴﺮة واﻟﻮردة ﺑﺪون ﻋﻈﻢ 590 ﻟﻴﺮة، وﻛﻴﻠﻮ اﻟﺸﺮﺣﺎت 800 ﻟﻴﺮة، وﺳﻌﺮ ﺻﺤﻦ اﻟﺒﻴﺾ وزن 1800 غ 600 ﻟﻴﺮة، أﻣﺎ أﺳﻌﺎر اﻟﺤﻠﻴﺐ وﻣﺸﺘﻘﺎﺗﻪ ﻓﻠﻢ ﺗﻨﺨﻔﺾ وﺳﺠﻞ ﺳﻌﺮ ﻛﻴﻠﻮ اﻟﺤﻠﻴﺐ 160 ﻟﻴﺮة.

 

ﻣﺪﻳﺮ اﻟﺘﺠﺎرة اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ وﺣﻤﺎﻳﺔ اﻟﻤﺴﺘﻬﻠﻚ ﺑﺪﻣﺸﻖ ﺟﻤﺎل اﻟﺸﻌﻴﺐ أوﺿﺢ لـ"اﻻﻗﺘﺼﺎدي سورية" إﻟﻰ أن 30% نسبة انخفاض أسعار اﻠﻌﺪﻳﺪ ﻣﻦ اﻟﺴﻠﻊ، وﻣﻊ ﻋﻮدة ﺗﺤﺪﻳﺪ ﻧﺴﺐ اﻻرﺑﺎح ﻟﻤﺨﺘﻠﻒ ﺣﻠﻘﺎت اﻟﻮﺳﺎﻃﺔ وﻷﻏﻠﺐ اﻟﺴﻠﻊ اﻟﻐﺬاﺋﻴﺔ، ﻓﺈن اﻷﺳﻌﺎر ﺳﺘﻨﺨﻔﺾ ﻛﺬﻟﻚ وﺳﻴﻈﻬﺮ ﻫﺬا اﻻﻧﺨﻔﺎض ﻣﻊ اﺳﺘﻤﺮار ورود اﻟﺒﻀﺎﺋﻊ اﻟﺠﺪﻳﺪة ﻟﻸﺳﻮاق وﺗﺴﺘﻤﺮ دورﻳﺎت ﺣﻤﺎﻳﺔ اﻟﻤﺴﺘﻬﻠﻚ ﺑﻤﺮاﻗﺒﺔ اﻷﺳﻮاق وﺗﻨﻈﻴﻢ اﻟﻀﺒﻮط ﺑﺤﻖ اﻟﻤﺨﺎﻟﻔﻴﻦ.

 

وكان تقرير اللجنة الاقتصادية بـ"محافظة دمشق"، أظهر مؤخرا أنه ومن خلال الجولات الميدانية التموينية على الأسواق والأفران ومحطات الوقود ومراكز توزيع الغاز، تبين عدم تزويد تجار المفرق بفواتير نظامية من قبل تجار الجملة، وعدم وجود تسعيرة واضحة لمادة اللحوم ووجود مخالفات بمادة الزيوت النباتية وعدم الإعلان عن الأسعار في معظم الأسواق وقيام بعض الأفران ببيع الخبز بالعدد وليس بالوزن، ووجود تفاوت في سعر مادة السمنة النباتية بين المحلات الخاصة والعامة وخاصة سمنة "الأصيل".