"ديرنا حقي علينا"... مشروع بيئي صحي ...

بدأت أعمال مشروع "ديرنا حق علينا" تفعيلاً لدور المجتمع المحلي في خلق بيئة صحية نظيفة وتنشيطاً للعمل الجماعي التطوعي.

وأشار السيد "موسى البدري" أحد سكان حي "القصور" في "دير الزور" والذي قال: «في ظل الظرف الذي نمر به اضطر سكان المدينة للتجمع بعدد من الأحياء وهي: "القصور، الفيلات، غازي عياش، والجورة"، تجاوز عدد قاطنيها /300/ ألف نسمة، وبسبب غياب الاهتمام بنظافة هذه الأحياء زادت كمية النفايات فيها، فضلاً عن انتشار القوارض والحشرات مما قد يتسبب في انتشار الأوبئة، ولتخفيف العبء على مجلس مدينة "دير الزور" قامت غرفة "التجارة" وبالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي(UNDP) بخلق فرص عمل للشباب من أبناء الأحياء المذكورة للمساهمة بتنظيفها وبطريقة تعود عليهم بالنفع بتخصيص مردود مادي جيد لهم

وبين السيد "بسام الرجب" مدير المشروع بالقول: «حرصاً من غرفة التجارة والصناعة "بدير الزور" على القيام بدور إيجابي، بادرت بتفعيل دور المجتمع المحلي في خلق بيئة صحية نظيفة، إضافة إلى توفير أكثر من 700 فرصة عمل (300 فرصة للعمال لمدة أربعة أشهر، و400 فرصة للمتطوعين من كل الأحياء المعنية لمدة شهر لكل منهم، لإعطاء فرصة لأكبر عدد من الشباب في المشاركة)، ما يساهم في دعم المهجرين والمتأثرين اقتصادياً ورفع المستوى الصحي والبيئي لسكان المدينة، وزيادة التوعية بقضايا الصحة الأساسية تجنباً للإصابة بالأمراض

وعن دور مجلس مدينة "دير الزور" تحدث نائب رئيس المجلس المهندس "فادي طعمة" بالقول: «نظراً لعدم توفر الآليات لدى برنامج الأمم والمتحدة أو غرفة التجارة فقد قامت البلدية بوضع آليات النظافة تحت تصرف المشروع، إضافة إلى تقديم المشرفين وتجهيز مواقع لمكبات القمامة، كما سيقدم المشروع الدعم الفني متمثلاً بتزويد هذه الأحياء بحاويات النفايات والمرشات والمبيدات الحشرية ومبيدات القوارض، إضافة إلى التدريب والتأهيل للكوادر العاملة في المشروع».